" data-navigation-offset="75px" >

كيف يمكن للطلّاب إضافة المهارات الممكن تناقلها إلى سيرهم الذاتية؟

كتابة سيركم الذاتية لأول وظيفةٍ بعد الجامعة ليس بالأمر السهل، حيثُ أنّ فكرة “نقص خبرة العمل” أمر مُجهِد، ومع ذلك فأنتم تتقدمون لوظيفةٍ تحت التمرين وليس من المتوقع أن يكون لديكم الكثير من أو أيّةُ خبرة عمل.

الجزء الأكثر ترويعاً هو فكرة الآلاف من المتقدمين الآخرين للوظيفة، إذ أنّه لتتميزوا عن كومة السّير الذاتية الضخمة يجب أن تكون سيرتكم الذاتية مثيرةً للإعجاب، وبينما قد لا يكون لديكم تاريخ عملٍ سابقٍ، إلا أنّكم لا تزالون تحملون الكثيرَ من المهارات الممكن تناقلها.

المهارات الممكن تناقلها أو المهارات القابلة للنقل لا تنتمي إلى مجالٍ معيّنٍ من الأعمال، فهذه هي الخبرات التي يمكن استخدامها في أدوار مختلفة، ولدهشة الخرّيجين الجدد فَليس لدى الكثير منهم أي فكرة عن المهارات القابلة للنقل التي يحملونها.

يتمّ اكتسابُ مثل هذه المهارات كطالبٍ أثناء المشاركة في مختلف الأنشطة المنهجية واللّاصفية، و إذا كنتم قد أمضيتم فترة عمل بدوام جزئي أثناء التخرج فمن المؤكد أنكم اكتسبتم مهاراتٍ مختلفةً.

لا تغطي هذه المهارات فقط المساحات الفارغة في سيركم الذاتية، بل وتساعدكم على التميز وسط العديد من المتقدمين الآخرين.عند التقدم للوظيفة الأولى، فإن السيرة الذاتية المكتوبة جيدًا والتي تعرض مجموعة رائعة من المهارات القابلة للنقل هي مفتاح الوصول إلى المقابلة. إليكم كيف يمكنكم إضافة مهارات قابلة للتحويل في سيرتكم الذاتية.

إيجاد مهاراتكم القابلة للنقل

يعد العثور على مهاراتكم القابلة للتحويل أمراً مهمّاً أثناء التقدم للوظيفة الأولى، حيثُ من الجيّد أن يشير الآخرون إلى مدى براعتكم في شيء ما، لكن يجب أن تكون على درايةٍ بأفضل ميزاتكم. هناك طرق مختلفة للعثور على مهاراتكم القابلة للنقل.

فكروا بأكثر لحظاتكم سعادة

قصص سعاداتكم ونجاحاتكم تخفي وراءها الكثير، فكّروا في اللحظات التي أُثني فيها عليكم كثيراً لشيءٍ ما، ويتضمّن ذلك الحصول على مكافأة في المدرسة أو الفوز بجائزةٍ في مسابقة.على سبيل المثال، الشخص الذي فاز بالعديد من الجوائز للمناظرة الممتازة على مختلف المستويات لديه “التواصل” كمهارة قابلة للنقل، وبالمثل فإنَّ الطالب المتميز في كتابة المقالات يتمتع بمهارات تواصلٍ كتابيّةٍ جيّدة. الفكرة هي إعادة النظر في إنجازاتكم وإدراك الميزات الأساسية القوية وراءها.

فكّروا، تأمّلوا وتعرّفوا على مهاراتكم

فكّروا في شخصياتكم والطريقة التي تتعاملون بها مع أصدقائكم أو معلّميكم أو عائلاتكم أو أي تجمّعْ اجتماعي، فكّروا في طريقة تصرفكم أثناء ممارسة رياضة جماعية. يساعدكم هذا على فهم العديد من مهاراتكم المخفيّة.

فمثلاً إذا كنتم دائماً قادةً لفرق كرة القدم، فربّما تكونون جيدين في إدارة الفرق، وإذا كنتم تستمتعون بتحمّل المسؤولية وقيادة مجموعة من الناس فأنتم قادةٌ بالفطرة.

ومع ذلك، إذا كنتم أشخاصاً يتجنبون المشاركة في التجمّعات الاجتماعية أو يترددون في تولّي الناس والمسؤوليات فهي فرصةٌ لكم للقيام بما هو ضروريّ ولتصبحوا أكثر ثقةً وانفتاحاً. خذوا وقتكم في التفكير في كل الميزات الممكنة التي تملكونها، اكتبوها على ورقة.

أعيدوا النظر بالأعمال بدوامٍ جزئيٍّ أو العمل المستقلّ

إذا كنتم قد عملتم في وظيفةٍ بدوامٍ جزئيٍّ أثناء المدرسة، فأنتم تحملون العديد من الميزات التي ربّما لا تعرفونها حتى. قد يشير إلى مدى جودتكم كلاعبي فريق (عاملي فريق).كونكم لاعبي فريقٍ هو مهارةٌ رائعةٌ قابلة للنقل، فكّروا في الحوادث التي طُلب منكم فيها أداء مهامَ معيّنةٍ لم تكن جزءاً من واجباتكم، فكّروا في كل اللحظات الممتعة أو الصّعبة في فترات عملكم بدوامٍ جزئيّ.إذا كنتم قد عملتم كمحترفين مستقلين، فمن المحتمل أنكم اكتسبتم العديد من المهارات المخفيّة القابلة للنقل بخلاف المهارات المهنيّة ككيفيّة إدارة مواعيدكم النهائية مثلاً.

العمل كمتطوّع

عادةً ما يتضمّن العمل التطوعي العمل مع العديد من الأشخاص ذوي تفكيرٍ مماثلٍ، وفي مثل هذه المجموعة، فكّروا في ما الذي جعلكم أو أيَّ طالبٍ آخرَ متميزين عن البقيّة، إذ يمكن لمثل هذه التجربة تعليم أو صقلُ العديد من المهارات.تجمع الأعمال التطوعية العديد من العقول المبدعة في مكان واحد، ويساعدكم هذا في فهم كيفية تفاعلكم في بيئة محاطةٍ بأشخاصٍ متشابهين في التفكير. المفتاح هو تحديد السمات التي تساعدكم على التغلب على البقيّة.

فكّروا بحياتك الأكاديميّة

بطبيعة الحال، ينصبّ التركيز الرئيسي لسيرتكم الذاتية على المهارات التي تعلَّمتموهَا من خلال شهاداتكم الجامعية ومع ذلك، تتعلّمُون العديد من المهارات القابلة للنّقل في خِضمِّ الحياة الأكاديمية. يحفّز الأكاديميون إبداعاتكم ويساعدونكم على تقديم أفضل ما لديكم.

فكّروا باللحظات الصّعبة

أخيراً، فكّروا في كلّ تلك اللحظات الصعبة أثناء العمل بدوامٍ جزئيٍّ أو في المدرسة، فكّروا في كيفية تصرفكم تحت الضغط وكيفيّة تعاملكم مع القلق من اقتراب المواعيد النهائية؟المهارات التي تبحثون عنها هنا هي “القدرة على العمل تحت الضغط” و “إدارة الوقت” إضافةً لبعض المهارات الأخرى، وإذا لم تكونوا قد عملْتم من قبل ففكّروا ببساطة في الأوقات التي كنتم فيها تحت ضغط شديد أو توتّرٍ أثناء دراستكم الجامعيّة.

فكّروا مثلاً في القلق بشأن الموعد النهائي القادم لتقديم طلبٍ وكيف تعاملتم معه. أو اللحظات التي أخطأتم فيها بفعل شيء، كيف حاولتم التعويض عنه؟ الحقيقة هي أنّنا نشهد غالباً أفضل نسخةٍ منّا في أسوأ الظروف، تمنحكم هذه اللحظات فكرةً رائعةً عن مدى جودة أدائكم في المواقف الصعبة.

افهموا ما هي المهارات المناسبةُ للمعايير

حسناً، الآن بعد أن عرفتم مهاراتكم القابلة للنقل، يجب أن تتعلّموا كيف تفهمون ما هيَ المهارة التي يبحث عنها صاحب العمل، خذوا وقتكم لفهم الدور الوظيفيّ قبل البدء في كتابة سيرتكم الذاتية. اقرؤوا إعلان الوظيفة بدقّة، انتقلوا إلى الجزء الذي ينص على “المهارات المطلوبة” للدور الذي تتقدمون إليه، إذ لا يقرأ المُقابِلونَ السّيرة الذّاتية كاملةً في بعض الأحيان، بل يبحثون في مجموعة المهارات الخاصة بكم وإذا كانت متطابقةً يتمّ استدعائكم للمقابلة.

لذلك، يجب عليكم سرد المهارات المطلوبة أو ذات الصلة بالدّور الذي تتقدّمون إليه، ففي بعض الأحيان، قد لا تكون إعلانات الوظائف مفصّلةً للغاية، لهذا السبب نفسه يجب أن تقرؤوا ما بين السّطور و تقوم بإعداد السيرة الذاتية وفقًا لذلك، حيثُ تحتوي العديد من إعلانات الوظائف على مصطلحاتٍ مثلَ “بيئةٍ سريعة الإيقاع”.

يمكن أن يكون فكُّ شفرةِ إعلان الوظيفة أمراً صعباً ولكنه ضروريّ، استعينوا بالإنترنت لفهم مثل هذه الشروط، فبمجرّد أن تكون لديكم فكرةٌ جيّدةٌ عن المهارات المطلوبة، يمكنكم البحث في مجموعة المهارات القابلة للنّقل وإبراز المهارات ذات الصلة.اذهبوا ونالوا من تلك السّيرة الذاتية والمقابلة. حظّاً سعيداً!

ترجمة: أحمد سلمان

تدقيق: هبة الله الدالي

المصدر: How Can Students Add Transferable Skills in a Résumé

Leave a Reply