" data-navigation-offset="75px" >

نظرية سمات الشخصية الخمس الرئيسية واختبارها

هل سبق وأن عملتم في وظيفة لا تتناسب مع شخصياتكم؟ أو هل قمتم في الماضي بتوظيف أشخاص لم ينجحوا في أدوارهم على الرغم من امتلاكهم للمهارات اللازمة؟ الكثير منا حصل على وظائف لم تكن “مناسبة” له. فمن غير المحتمل أن يشعر الشخص الهادئ والخجول والوقور كما لو أنه في المنزل في موقف مبيعات عالي الضغط مثلاً، حيث عليه أو عليها إجراء الكثير من المكالمات الهاتفية، على سبيل المثال.

وكذلك، من غير المرجح أن يتأقلم الشخص المنظم والذي يهتم بالتفاصيل بسهولة مع وظيفة في شركة ناشئة، حيث يكون لكل شخص أدواره الواسعة ويتم تشجيعه على الاقتراب من المهام بمرونة.

يخسر الجميع فرصهم عندما لا تتناسب شخصيتنا مع أدوارنا التي نقوم بها. وعلى الأرجح لن نكون سعداء لأننا نشعر “بعدم الملائمة”. بينما يتمثل خطر على المنظمة في زيادة التغيب وارتفاع معدل حركة الأسهم وانخفاض الإنتاجية وفقدان الاستثمار في التدريب في حال اخترنا مغادرة العمل.

يمكن أن يساعد نموذج السمات الخمس الرئيسية او الكبرى في معالجة هذه القضايا. إذ أنه اختبار يمكن استخدامه لقياس أهم خصائص الشخصية للفرد، ومساعدته على فهم الأدوار التي تناسبه. أيضاً، يمكن أن يستخدمه أصحاب الأعمال للعثور على الأشخاص الذين يتمتعون بالشخصية والمهارات المناسبة للأدوار التي سيقومون بها.

ما هو نموذج سمات الشخصية الخمس الرئيسية؟

يعتمد نموذج السمات الخمس الكبرى أو ما يعرف باستخدام نموذج أوشن لمطابقة الأدوار مع الخصائص، على نتائج العديد من الباحثين ويعود تاريخه إلى أواخر الخمسينيات، لكنه لم يبدأ في التبلور إلا في التسعينات. يعود الفضل في تسمية نموذج “الخمسة الرئيسية” إلى لويس غولدبيرغ (الباحث في معهد أوريغون للأبحاث). ويعتبر الآن كمقياس شخصية دقيق ومحترم، والذي تستخدمه الشركات ومراكز البحث النفسي استخداماً روتينياَ. يقيس نموذج السمات الخمسة الكبرى خمسة أبعاد رئيسية لشخصيات الناس:

التحرر

يطلق عليه أحيانًا “الفكر” أو “الخيال”، وهو يقيس مستوى إبداعكم ورغبتكم في المعرفة والتجارب الجديدة.

الالتزام

يأخذ بعين الاعتبار مستوى الرعاية التي تولوها في حياتكم وعملكم. إذا حصلتم على درجة عالية في اختبار الالتزام، فمن المحتمل أن تكونوا منظمين وشاملين، وتعرفون كيفية وضع الخطط ومتابعتها. أما في حال سجلتم درجات منخفضة، فمن المحتمل أن تكونوا متراخين وغير منظمين.

الانفتاح

يقيس هذا البعد مستوى حب الاختلاط بالآخرين لديك. على سبيل المثال، هل أنتم أشخاص متحفظين ومسالمين؟ هل تستمدون الطاقة من العمل ضمن جماعة، أو تجدون صعوبة في العمل والتواصل مع الآخرين؟

الانسجام

يقيس هذا البعد مدى نجاحكم مع الآخرين. هل أنتم متفهمون ومفيدون ومستعدون لتقديم التنازلات؟ أو هل تميلون إلى وضع احتياجاتكم قبل احتياجات الآخرين؟

ردود الفعل الطبيعية

تسمى أحيانًا “الاستقرار العاطفي” أو “العصابية“: وهذا يقيس ردود الفعل العاطفية. هل تتلقون الأخبار السيئة بغضب أو بهدوء؟ هل تعتنون كثيرًا بالتفاصيل الصغيرة، أو هل تشعرون بالارتياح في المواقف المشحونة؟

ملحوظة: يسمى نموذج السمات الخمسة الكبرى أحيانًا نموذج أوشن OCEAN، بعدد الأحرف الأولى من كل بُعد. (Openness Conscience Extraversion Agreeableness Natural Reactions).

قياس الأبعاد الرئيسية الخمسة لشخصيتك

تسمح لكم العديد من مواقع الويب بإجراء اختبار السمات الخمس الكبرى مجانًا. ستعتمد طريقة تسجيل الاختبار على الاختبار الذي ستجريه. إذا قمتم باختيار ما هو مقترح أعلاه، فسوف يمنحكم درجة لكل من سمات الشخصية الخمس، وسيبقيكم على إطلاع بدرجات ونتائج اللذين خضعوا للاختبار من قبل.

تمنحكم الاختبارات الأخرى نتيجة عبارة عن سلسلة من الأحرف والأرقام – على سبيل المثال، O93-C74-E31-A96-N5. بحيث تشير هذه الأحرف لكل بُعد، والأرقام إلى النسبة المئوية للأشخاص الذين سجلوا نقاطًا أقل منكم لكل من هذه.

لذا فإن نتيجة O93 تعني أن 93 بالمائة من الأشخاص الذين خضعوا للاختبار سجلوا نقاطًا أقل منكم في الانفتاح. هذا يعني أنكم أكثر إبداعًا وانفتاحًا على التجارب الجديدة من 93 في المائة من الأشخاص الذين خضعوا للاختبار.

يعني الحصول على درجة C74 أن 74 بالمائة من الأشخاص الذين خضعوا للاختبار سجلوا نقاطًا أقل منكم في الالتزام. هذا يعني أنه من المرجح أن تكون أكثر تنظيماً وانضباطًا ذاتيًا من 74 في المائة من الأشخاص الذين خضعوا للاختبار.

دقة النموذج

على الرغم من أن بساطة نموذج السمات هي واحدة من أكثر سماته كياسة، فقد جادل بعض الباحثين بأن قياس العوامل المعقدة مثل “الأداء الوظيفي” يتطلب نموذجًا أكثر تفصيلاً للشخصية البشرية.

في ضوء ذلك، سعى الأكاديميون في السنوات الآخيرة إلى تحسين النموذج. على سبيل المثال، في عام ٢٠١٣ نشر الباحثون تيموثي جدج وريان كلينجر و جيسيكا روديل ولورين سايمون و إيان كرافورد  نسخة محدثة من النموذج الذي يقسم سمات الشخصية الخمس إلى خصائص أكثر تفصيلاً. و قد أطلقوا عليها اسم  “الأوجه” و “الأوجه الفرعية”. (انظر إلى الأشكال أدناه).

الأشكال التالية: التمثيل الهرمي لسمات الشخصية بما في ذلك الأوجه والأوجه الفرعية    

كما توضح الأشكال، تنقسم كل سمة شخصية إلى وجهين. اقترح علماء النفس كولين ديونج ولينا كيلتي وجوردان بيترسون هذه الجوانب العشرة في عام ٢٠٠٧ في ورقتهم. “بين الحقائق والمسلمات: ١٠ جوانب من السمات الخمس الكبرى“. يُعرف ذلك أيضاً بنموذج اختبار الشخصية من الجوانب الخمسة الرئيسية.

بنى فريق حكمي من الباحثين على نموذج ١٠ وجوه، من خلال تقسيم كل وجه إلى ٣٠ جانبًا فرعيًا، الذي نشروه في عام ٢٠١٣. وتستند هذه الجوانب الفرعية إلى نموذج يعرف باسم ابتكار الشخصيات الجديدة، والتي تم تطويرها لأول مرة في عام ١٩٧٨ ونقحها علماء النفس بول كوستا وروبرت ماكري عام ١٩٩٠.

يُعرف نموذج القاضي المنقح أيضًا بالإطار التنظيمي١-٢-٦، حيث يتم بناء كل تقييم حول ستة جوانب فرعية وجانبين وسمة واحدة. إذا وجدتم أن نموذج السمات الخمس الكبرى الأصلي واسع جدًا أو غير دقيق لغرضكم، فقد يكون منهج القاضي أكثر فائدة. يوفر فهمًا أكثر تفصيلاً لكل سمة شخصية، وبالتالي يمكن أن يساعدك على تحديد الوظائف التي من المحتمل أن تكون أكثر ملاءمة.

كيفية استخدام نقاط أوشن الخاصة بك

إذاً فقد اجتزتم اختبار السمات الشخصية الخمس الرئيسية. ماذا تعملون الأن؟ كيف يمكنكم توظيف هذه المعلومات لتحسين حياتكم المهنية؟ وفي حال كنتم مدراء ترغبون بتوظيف العمال، كيف يمكنكم استخدام الاختبار لتحسين عملية التوظيف هذه؟

من أجل الوظيفة

استخدموا درجة الاختبار هذه لتحديد ما إذا كنتم في المسار الصحيح.

على سبيل المثال، إذا سجلتم درجة عالية في التحرر وردود الفعل الطبيعية، فربما قد تشعرون وكأنكم في المنزل وسط حشد من الناس، ومن المحتمل أيضًا أن يخالجكم شعوراً بالتوتر والعصبية بسهولة.

أما في حين كان دوركم الحالي ينطوي على الكثير من الضغط. على سبيل المثال، إذا كان عليكم تحقيق أهداف طموحة أو مواعيد نهائية ضيقة، أو إذا كنتم معزولين في حجرة معظم اليوم، فمن المرجح أن تجدوا صعوبة في العمل. يُرجح هذا أن شخصيتكم لا تتناسب مع نوع العمل لديكم.

إذا كانت هذه هي الحالة، يمكنكم استخدام نتائج الاختبار لتحديد دور أو وظيفة جديدة تناسب شخصيتكم المنبثقة عن كثب. بدلاً من ذلك، يمكنكم البحث عن مهام جديدة أو دور مختلف داخل مؤسساتكم يناسب شخصياتكم بشكل أفضل.

للتوظيف

استخدموا الاختبار لمساعدتكم على تحديد المرشحين بدقة الذين يتناسبون مع متطلبات الدور وثقافة مؤسساتكم.

للبدء، اسألوا أنفسكم بعد الاطلاع على المسؤوليات الملقاة على عاتق المنصب هذا، هل يتطلب ذلك شخصاً قادراً على العمل ضمن فريق أو شخصاً يفضل العمل المستقل؟ وهل ثقافة المنظمة لديكم مُنظمة وبيروقراطية أم مرنة ومريحة؟ هل سيتطلب الدور مقدرة جيدة على حل المشكلات، أم سينطوي على الالتزام بعمليات أكثر تنظيمًا وعمل روتيني؟

بمجرد تحديد “سمات” الدور، استخدموا نموذج السمات الشخصية الخمس الرئيسية لتقييم مدى ملاءمة شخصية كل مرشح للوظيفة ولثقافة المنظمة. قد ترغبون أيضًا في استخدام اختبارات التوظيف الأخرى لتحسين عملية الانتقاء الوظيفي.

ملاحظة: تذكروا  أن نموذج السمات الخمسة الرئيسية يعطي فقط إشارة إلى الأدوار التي قد تناسبك بشكل أفضل، أو من هو المرشح الأفضل لدور ما. تأكد من بناء قرارك تبعاً ل مجموعة من المعلومات، وليس على نتائج اختبار الشخصية فقط.

 النقاط الرئيسية

يقيس نموذج السمات الخمسة الكبرى خمسة أبعاد رئيسية للشخصية وهم:

  • التحرر.
  • الالتزام.
  • الانسجام / الانطواء.
  • الانفتاح.
  • ردود الفعل الطبيعية.

تم تطوير هذا النموذج بين الخمسينيات والتسعينيات من قبل عدد من علماء النفس المختلفين، وبلغت ذروتها في إطار١-٢-٦ والذي يقيم كل سمة شخصية على وجهين وستة جوانب فرعية. إجمالا، هناك خمس سمات و١٠ جوانب و٣٠ واجهة فرعية يمكن تقييم اي فرد بناءً عليها.

يمكنكم استخدام هذا النموذج لفهم شخصياتكم أكثر، وأنواع الأدوار التي من المرجح أن تتناسب معها. يمكنكم أيضًا استخدامه كجزء من عملية التوظيف الخاصة بكم وذلك لمساعدتكم في تحديد الأشخاص الذين تتطابق شخصياتهم بشكل أفضل مع ادوارهم الوظيفية، وبالتالي ضمان نجاح أكبر في العمل.

رابط اختبار سمات الشخصية الخمسة الرئيسية.

المصدر

The Big Five Personality Traits Model and Test

ترجمة: هديل فارس

تدقيق: م. هبة الله الدالي

تصميم الصورة: ميلاد معلّا

Leave a Reply