" data-navigation-offset="75px" >

اختر مهنتك- كيف تختار إحدى وظائف الصحّة العامّة

يمكنك المساعدة في تحسين صحة وعافية الناس في إطار محليّ، وطنيّ أو دوليّ باختيارك إحدى وظائف الصحّة العامّة العديدة المتاحة للخريجين.

ما هي الصحّة العامّة؟

تُعنى الصحّة العامّة بإلقاء نظرة شاملة على المجتمع لتحسين الصحة والوقاية من الأمراض- على عكس أطبّاء المستشفيات، والأطبّاء العامّين والممرّضات الذين يُعنون بشكل رئيسي بالمرضى بشكل فردي وبكل حالة على حدة.

وفقاً لهيئة الخدمات الصحية الوطنية في إنكلترا، توجد ثلاث نواحٍ رئيسية لمجال الصحّة العامّة:

حماية الصحّة 

حماية صحّة السّكان عبر ضمان تقليل المخاطر البيئية إلى الحد الأدنى. على سبيل المثال، يمكنك أن تعمل في الوقاية من انتشار الأوبئة، وضع خطط الاستجابة في الحالات الإسعافية، أو في مجال سلامة الغذاء.

تحسين الصحّة

مساعدة النّاس في تحسين صحتهم الخاصّة، وبالتالي الوقاية من الإصابة بالأمراض. قد تشارك في حملات للتشجيع على اتباع نظام غذائي أكثر صحّة، وممارسة النشاط البدني، أو لإقناع الأشخاص بالإقلاع عن التدخين والمخدرات.

الصحّة العامّة للرعاية الطبية

الحرص على أن يمتلك الجميع القدرة للحصول على الخدمات الصحية والأدوية التي يحتاجونها بجودة عالية، عندما يحتاجون لذلك. قد يكون ذلك دور سياسات الحكومة أو السلطات المحليّة، أو العمل الإنساني في البلدان النامية.

تتضمن التطورات الأكثر أهمية في مجال الصحّة العامّة في القرن الماضي تحسين برامج التلقيح، وتأمين السلامة المتعلقة بمكان العمل بشكل أفضل، وتنظيم الأسرة، والتحسينات في مجال سلامة الماء والغذاء.

تقول الكلية الملكية للتمريض بأننا نشهد حالياً تفاقم الأمراض كالداء السكري -والأسباب الكامنة للصحة السيئة كالتدخين والبدانة وتناول الكحول- والتي تعدّ أكثر شؤون الصحّة العامّة شيوعاً.

من بين الأولويات الأساسية لهيئة الخدمات الصحية الوطنية في مجال الصحّة العامّة تحسين الصحّة العقليّة والتصدي للخرف، وتقليل التأثيرات الصحية للتغير المناخي في المملكة المتحدة إلى الحد الأدنى، وتحسين الأنظمة الغذائية.

كيف أحصل على وظيفة في مجال الصحّة العامّة؟

تمنحك وظائف الصحّة العامّة الفرصة لتحسين حياة مجتمع بأكمله- سواء أكان ذلك ضمن إطار ضيق في نطاقك المحلّي، أو على مستوىً إقليمي، وطني أو دولي.

إنّ الوظائف متاحة لدى السلطات المحلية والحكومات، وهيئة الخدمات الصحية الوطنية، وشركات الرعاية الصحية الخاصة، والمؤسسات الخيرية، وفي مجالات التعليم العالي والبحث العلمي. تتنوع الأدوار -لتشمل كل شيء ابتداءً من ممرضات المدارس والعاملين في مجال تعاطي المخدرات وصولاً لمستشاري الصحّة العامّة وعلماء الوبائيّات- ما يعني عدم وجود طريق محدّد بعينه للدخول في هذا المجال.

اكتشف المزيد حول الوظائف ذات الصلة لمعرفة المؤهلات المطلوبة:

يمكنكم أيضاً الاطلاع على قائمة بجميع بيانات وظائف الرعاية الصحية. تساهم العديد من الأعمال كطبيب الأسنان، والصيدلي، والقابلة في الصحّة العامّة برغم أنها لا تعتبر بالضرورة “وظائف صحّة عامّة”.

تضمّ الطّرق المهنيّة التي تحوي أحد عناصر الصحّة العامّة بشكل أقل وضوحاً تلك المتعلقة بالرياضة واللياقة البدنية، والتعليم، وحتى تخطيط المدن.

للمزيد من المعلومات حول الوظائف التي تعتبر وظائف صحّة عامّة، ابحث عن المهن الصحية – شرح القوى العاملة للصحّة العامّة.

إنّ الحصول على خبرة عملية عبر التطوع لصالح مؤسسة خيرية ذات صلة بالصحّة العامّة هي إحدى طرق إثارة إعجاب أرباب العمل المحتملين. عندما يتعلق الأمر بالبحث عن وظيفة، فإنّ وظائف هيئة الخدمات الصحية الوطنية والمواقع الإلكترونية للسلطات المحلية تمثل مكاناً جيداً للبدء، إضافة للمواقع الالكترونية الخاصة بالوظائف عامّةً للبحث عن فرص عمل في القطاع الخاص.

من أجل العمل في وظيفة ذات مستوى أعلى، كالمجال الاستشاري في الصحّة العامّة، فإنّ الدراسة للحصول على درجة الماجستير في الصحّة العامّة سيمنحك ميزة هامّة.

ماذا تتضمن درجة الماجستير في علوم الصحّة العامّة؟

عادةً ما تتضمن متطلبات الدخول في أحد برامج الماجستير في مجال الصحّة العامّة شهادة جامعية بدرجة جيدة في إحدى المواضيع المتعلقة بالصحّة. غالباً ما تكون المواضيع ذات الصلة كالجغرافيا، والعلوم السياسية وعلم وظائف الأعضاء مقبولةً أيضاً. إنّ امتلاكك لبعض الخبرات العملية التطوعية أو المأجورة والتي تظهر اهتماماتك في هذا المجال سيؤدي لتحسين فرصك في الحصول على مقعد بشكل ملحوظ. تتراوح الرسوم الدراسية للبرنامج الدراسي بدوام كامل لسنة واحدة بين 6000 و 10000 جنيه استرليني، رغم أنك قد تكون مؤهلاً للحصول على قرض الماجستير. إنّ معظم درجات الماجستير في الصحّة العامّة تكون متاحة أيضاً للدراسة على مدى سنتين بدوام جزئي.

ستقوم بشكل نموذجي بدراسة مجموعة من المواد الدراسية الجوهرية وكتابة أطروحة. على سبيل المثال، تتضمن المواضيع التي ستدرسها في ماجستير علوم الصحّة العامّة في جامعة سالفورد ما يلي:

  • التحديات العالمية للصحّة العامّة في القرن الحادي والعشرين
  • علوم الأوبئة والإحصاء في الصحّة العامّة
  • طرق البحث المطبقة في مجال الصحّة العامّة.

بينما يتناول البرنامج الدراسي في جامعة ميتروبوليتان في لندن مواضيع مثل:

  • الصحّة في المدن.
  • الرفاه في الأعمار المتقدمة.
  • التعامل مع الصحّة والرفاه في مكان العمل.

قم بإجراء بحث حول درجات الماجستير العديدة المتاحة في مجال الصحّة العامّة لتجد أفضل ما يناسب اهتماماتك من بينها. كي تختار البرنامج الأفضل بالنسبة لك، ابحث عن البرامج الدراسية للخريجين في مجال الصحّة العامّة.

إنّ امتلاكك لدرجة ماجستير في علوم الصحّة العامّة سيؤهّلك لمهنة ناجحة في هذا المجال. على سبيل المثال، الخريجون من البرنامج الدراسي في مدرسة لندن للصحّة وطبّ المناطق المدارية قد ذهبوا للعمل لدى منظمات مثل:

  • أبحاث السرطان في المملكة المتحدة.
  • وكالة حماية الصحّة.
  • التحالف الدولي للإيدز (فيروس نقص المناعة المكتسب).
  • أطبّاء بلا حدود.
  • الصحّة العامّة في انكلترا.
  • منظمة الصحّة العالمية.
  • الأمم المتحدة.

تشمل ألقابهم الوظيفية مناصب مثل باحث أكاديمي، محلّل بيانات، عالم وبائيات، ضابط سياسة صحية، مدير مشروع، وخبير اقتصاد صحّي.

المصدر من موقع Prospects:

ترجمة: لجين شامي

تدقيق: م. هبة الله الدالي

Leave a Reply